بيان الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية بشأن قوانين التجديف والردة - مقالات
أحدث المقالات

بيان الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية بشأن قوانين التجديف والردة

بيان الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية بشأن قوانين التجديف والردة

الاجتماع الوزاري لتعزيز الحرية الدينية

نقف معا بصفتنا ممثلين للمجتمع الدولي دعما لحريتي الدين والتعبير المترابطتين. نحن نعارض بشكل صارم القوانين التي تعوق حرية الأفراد في اختيار ما يؤمنون به وممارسته وتغيير ديانتهم وعدم اتباع ديانة وإطلاع الآخرين على معتقداتهم وممارساتهم ومناقشة جوانب الإيمان أو المعتقد بشكل علني. لا تتسق هذه القوانين مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

تحتفظ العديد من الدول بقوانين تجرم التجديف أو الردة أو الخطابة التي قد “تشوه” أو “تهين” المشاعر الدينية، وغالبا ما تعتمد هذه القوانين كذريعة لتبرير لجوء أفراد العصابات إلى أعمال العنف باسم الدين أو كذريعة زائفة لتسوية المظالم الشخصية. نحن نرى أن هذه الحكومات تستخدم القوانين المماثلة لمعاقبة الأفراد الذين قد تختلف وجهات نظرهم حول مسائل الدين أو المعتقد عن الروايات الرسمية أو وجهات نظر غالبية السكان.

سنعمل بشكل جماعي على تشجيع الحكومات التي ما زالت لديها قوانين مماثلة لتحرير أي أشخاص مسجونين على هذه الأسس والعمل من أجل الإلغاء الشامل لقوانين التجديف والردة وغيرها من القوانين التي تعوق حرية التعبير والدين أو المعتقد. لا نزال ملتزمين بالعمل مع الشركاء للمساعدة في معالجة مشاكل مثل التمييز والعنف على أساس التعصب الديني بطرق لا تتعارض مع الحريات الأساسية، بما في ذلك حرية الدين وحرية التعبير.

ترجمة رسمية لوزارة الخارجية الأمريكية

 

ministerial to Advance Religious Freedom

Statement on Blasphemy/Apostasy Laws

As representatives of the international community, we stand together in support of the interconnected freedoms of religion and expression. We stand in firm opposition to laws that impede the freedom of individuals to choose a faith, practice a faith, change their religion, not have a religion, tell others about their beliefs and practices, and openly debate and discuss aspects of faith or belief. Such laws are inconsistent with the Universal Declaration of Human Rights and International Covenant on Civil and Political Rights.

Numerous countries maintain laws criminalizing blasphemy, apostasy, or speech that might “defame” or “insult” religious sentiments. Such laws are often used as a pretext to justify vigilantism or mob violence in the name of religion, or as a false pretense to settle personal grievances. We see governments using such laws to punish individuals whose views on matters of religion or belief may differ from official narratives or the views of majority populations.

We will work collectively to encourage governments that maintain these laws to free any individuals imprisoned on such grounds, and to work toward the universal repeal of blasphemy, apostasy, and other laws that similarly impede freedoms of expression and religion or belief. We remain committed to working with partners to help tackle problems like discrimination and violence based on religious intolerance in ways that do not interfere with fundamental freedoms, including freedom of religion and freedom of expression.

Co-Signatories: Armenia, Australia, Brazil, Canada, Denmark, Estonia, Georgia, Hungary, Israel, Kosovo, Oman, Poland, Sri Lanka, United Kingdom, United States of America

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
الكاتب
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث