فرنسا تكرس يوما وطنيا لذكرى 'مذابح الأرمن' - مقالات
أحدث المقالات

فرنسا تكرس يوما وطنيا لذكرى 'مذابح الأرمن'

فرنسا تكرس يوما وطنيا لذكرى 'مذابح الأرمن'

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن بلاده "ستجعل من الــ 24 نيسان/أبريل المقبل يوما وطنيا لذكرى الإبادة الأرمنية".

وخلال حفل عشاء سنوي جمعه بأعضاء المجلس التنسيقي للمنظمات الأرمنية، ذكر ماكرون بوفائه للوعد الذي قطعه على نفسه أمام المجلس ذاته خلال حملته الانتخابية التي أوصلته لقصر الإيليزيه.

للتذكير فإن البرلمان الفرنسي اعترف سنة 2001، بقضية المذابح التي تعرض لها الأرمن إبان الحرب العالمية الأولى، والتي طالب الأرمن تصنيفها إبادة جماعية، ثم اقتفت أثره دول أوربية مثل ألمانيا وبعض المنظمات العالمية غير الحكومية.

واعترفت منظمات معروفة بالمذابح التي تعرض لها الأرمن مثل الأمم المتحدة، والبرلمان الأوروبي، ومجلس أوروبا، ومجلس الجمعية البرلمانية الأوروبية، وهو ما ترفضه أنقرة جملة وتفصيلا.

وفى 24 أبريل 2015، التاريخ الذي يصادف الذكرى المئوية للمذابح، أشار البابا فرنسيس إلى "أول إبادة جماعية في القرن العشرين"، متحدثا عن مذبحة الأرمن في كنيسة القديس بطرس للمرة الأولى في حاضرة الفاتيكان.

يذكر أن الغالبية العظمى من الأرمن الفرنسيين وصلوا إلى البلاد بعد المذابح التي تعرضوا لها خلال الحكم العثماني بين الأعوام 1915 و1923، ووفقا لمواقع أرمنية ثمة 400 ألف أرمني يعيشون في فرنسا، وهم يتمركزون في مدن مثل باريس (100.000)، ومارسيليا (80.000)، وليون (60.000)، وفالنس أكثر من (10.000(

الحرة

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث