أبوزيد يصف البابا الوحيد الذي أتقن العربية بـ"البغل" - مقالات
أحدث المقالات

أبوزيد يصف البابا الوحيد الذي أتقن العربية بـ"البغل"

أبوزيد يصف البابا الوحيد الذي أتقن العربية بـ"البغل"

بالتزامن مع الزيارة التي سيقوم بها بابا الكنيسة الكاثوليكية، البابا فرنسيس، والتي تعد تاريخية واستثنائية إلى المملكة، حيثُ من المرتقبِ أن يلْتقي بالملك محمد السادس، وصف المقرئ أبوزيد، القيادي والبرلماني عن حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، البابا سلفستر الثاني، وهو البابا الوحيد الذي تعلم العربية وأتقن العلوم عند العرب، بـ"البغل".

وقال أبوزيد، أمس في مدينة الجديدة، إن البابا سلفستر الثاني أقام في مدينة فاس سنين طويلة، مشيرا إلى أنه "أخذ من القرويين شهادة العالمية فقط في الرياضيات، وترقى إلى أن أصبح بابا، لكن ذلك لم يمنعه من أن يكون من أشد الباباوات عداوة للإسلام".

وأكد القيادي الإسلامي أن "هذا البابا جاء إلى المغرب واستعمل "ضراكات" مثل البغل حتى لا يتأثر بالإسلام، رغم أنه يسمع الأذان يوميا ويرى حجاب المسلمات"، معتبرا ذلك "نوعا من الانتحال والتزوير الذي يدخل ضمن إستراتيجية التزوير الشامل".

وضمن نشاط طلابي لفصيل العدالة والتنمية بالجامعة، اختار أبوزيد أن يهين ضيف المملكة "الكبير"، عندما هاجم الكنسية الكاثوليكية، معلنا "استعمالها لطريقة انتقائية وانتحالية لهضم كل التراث الإسلامي باستعمال الترجمة فقط".

عضو الأمانة العامة السابق للحزب الذي يقود الحكومة في المغرب قال إن "الأوربيين ترجموا التراث وانتقوا ما يتلاءم مع الروح الأوربية المنغلقة"، موضحا أن "أحد تجليات هذا الانغلاق ما حدث من هجوم إرهابي على مسجدين في نيوزيلندا".

"البابا حاربنا بحقد لأنه لم يأخذ الخلفية الثقافية للمغاربة"، يقول أبوزيد، الذي أشار أن "الآلاف من الرهبان الأوربيين يأتون إلى الجامعات الإسلامية في الأندلس"، موردا أنهم "يدرسون فيها سنين وعندما يعودون إلى بلدانهم يكنون العداء للمسلمين".

ومن المرتقب أن يصل البابا إلى مطار الرباط سلا الدولي عند الساعة الثانية بعد الزوال، وبعدها سينتقل إلى القصر الملكي بالرباط لحضور حفل الترحيب في ساحة المشور؛ ثم سيلْتقي بعدَ ذلك بممثلي الشعب المغربي والسلطات والمجتمع المدني والسلك الدبلوماسي في ساحة حسان، قبل أن يلقي خطابا بالمناسبة في باحة المسجد.

كما سيقوم البابا بزيارة مجاملة للملك محمد السادس في القصر الملكي بالرباط، قبل أن ينتقلَ إلى زيارة معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين؛ بينما سيقوم في مساء اليوم الأول بعقد جلسة مع عدد من المهاجرين. أما في اليوم الثاني فسيلتقي البابا فرنسيس بعدد من الكهنة ورجال الدين وممثلي مجلس الكنائس العالمي في كاتدرائية الرباط، وسيقوم بإلقاء خطاب جماهيري في ملعب مولاي عبد الله بالرباط.

هيسبرس

 

 

 

 

 

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث