الإخوان المسلمون في عشر محطات - مقالات
أحدث المقالات

الإخوان المسلمون في عشر محطات

الإخوان المسلمون في عشر محطات

أ. ف. ب. القاهرة:  تعد جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها الرئيس المصري السابق الإسلامي محمد مرسي الذي توفي الاثنين، أكبر وأقدم تيارات الإسلام السياسي في مصر.

فيما يأتي تاريخ موجز للحركة التي أنشئت مطلع القرن الفائت:

- التأسيس -
في آذار/مارس 1928، تأسست جماعة الإخوان المسلمين في مدينة الإسماعيلية على قناة السويس (شرق) على يد المدرس حسن البنا الذي تقلد منصب المرشد العام للجماعة.

وبدأت الجماعة كجمعية خيرية قبل أن تبدأ بلعب دور سياسي يستند إلى معارضة التواجد البريطاني ودعم إقامة دولة إسلامية.

- اغتيال البنا -
في كانون الأول/ديسمبر 1948، اغتال عضو في الجماعة رئيس الوزراء المصري محمود فهمي النقراشي الذي كان أصدر قرارا بحل الجماعة، لتبدأ حملة أمنية ضد الجماعة.

في شباط/فبراير 1949، قتل عناصر في ما كان يعرف ب"البوليس السري" البنا في القاهرة.

- إعدام سيد قطب -
في العام 1954، قرّر الرئيس المصري جمال عبد الناصر حظر جماعة الإخوان المسلمين بعد ان اتهمها بتدبير محاولة لاغتياله في الإسكندرية.

في آب/اغسطس 1966، نفذت السلطات المصرية حكم الإعدام في سيد قطب، وهو أحد منظري الجماعة المسؤولين عن تشددها.

حتى وفاة ناصر في أيلول/سبتمبر 1970، اعتقل آلاف من أعضاء الجماعة، فيما توارى الكثيرون منهم عن الأنظار.

- اغتيال السادات -
في العام 1971، تولى أنور السادات السلطة خلفا لناصر. وفي محاولة منه لإضعاف اليسار الناصري، قرّر الإفراج عن عدد من قيادات الجماعة المعتقلين.

في 6 تشرين الأول/أكتوبر 1981، اغتيل السادات الذي تعرض لانتقادات لاذعة بسبب توقيعه اتفاقا للسلام مع إسرائيل، على يد عسكريين متشددين في عرض عسكري في شرق القاهرة.

- جماعة دينية -
في العام 1984، اعترف حسني مبارك الذي خلف السادات، بالإخوان كجماعة دينية، لكنه رفض تسجيل الجماعة كحزب سياسي. ودفعت الجماعة بمرشحيها الى الانتخابات التشريعية، كمستقلين.

في العام 2005، حققت الجماعة اختراقا كبيرا بفوزها بخمس عدد مقاعد البرلمان، لكنها خرجت خالية الوفاض من الجولة الأولى للانتخابات البرلمانية في العام 2010 وقاطعت الجولة الثانية، مندّدة بتزوير واسع.

- الخروج من العمل السري -
في 11 شباط/فبراير 2011، تنحى مبارك عن الحكم وسلّم السلطة للجيش بعد 18 يوما من احتجاجات شعبية أيدتها الجماعة تدريجيا.

واستفادت الجماعة من مناخ الانفتاح السياسي لتأسس ذراعها السياسي، حزب الحرية والعدالة.

وفاز الحزب الممثل للإخوان وحلفاؤه الإسلاميين بغالبية مقاعد البرلمان في الانتخابات التشريعية في 2011-2012

- انتخاب وإطاحة مرسي -
في 30 حزيران/يونيو 2012، أدى مرسي، مرشح الإخوان المسلمين الذي فاز بـ 51,73 بالمئة من أصوات المشاركين في الانتخابات الرئاسية، اليمين، كأول رئيس منتخب ديموقراطيا لمصر. وكان أيضا أول رئيس إسلامي ومدني في تاريخ البلاد.

في الثالث من تموز/يوليو 2013، أطاح الجيش مرسي عقب تعقب تظاهرات ضخمة طالبت برحيله احتجاجا على تفرد الإسلاميين بالسلطة وعلى خلفية اضطرابات ناتجة عن مطالب اقتصادية ومعيشية.

- قمع -
في 14 آب/أغسطس 2013، نفذت القوى الأمنية عملية قمع دامية ضد اعتصام للإسلاميين احتجاجا على الإطاحة بمرسي، في ميدان رابعة العدوية، وقتل في يوم واحد أكثر من 800 شخص.

وقتل أكثر من 1400 شخص خلال الأشهر التالية في استمرار لحملة القمع الأمنية.

وأوقفت السلطات معظم كبار قادة الجماعة والآلاف من أعضائها. وصدرت أحكام بالإعدام بحق المئات من بينهم مرسي. لكن الكثير من هذه الأحكام ألغيت لاحقا بسبب "قصور في تطبيق القانون".

- "تنظيم ارهابي" -
في كانون الأول/ديسمبر 2013، صنّفت الحكومة المصرية جماعة الإخوان المسلمين التي "تنظيما ارهابيا" قبل أن يصدر قرار قضائي في العام 2014 بحل ذراعها السياسي.

في 30 نيسان/أبريل 2019، أعلن البيت الابيض أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يعتزم إدراج جماعة الإخوان المسلمين، على اللائحة الأميركية ل"المنظمات الارهابية".

وجاء هذا الإعلان بعد ثلاثة أسابيع من زيارة السيسي لواشنطن.

- "موت بطئ" -
في 17 حزيران/يونيو 2019، توفي مرسي بعد أن أغمي عليه أثناء حضوره جلسة محاكمة في القاهرة، على ما أعلن النائب العام المصري.

واتهمت جماعة الإخوان المسلمين في بيان نشر في اسطنبول السلطات المصرية ب"قتل بطيء" لمرسي المحبوس منذ الإطاحة به في الثالث من تموز/يوليو 2013.  

ووري الرئيس المصري السابق الثرى فجر الثلاثاء 18 حزيران/يونيو في القاهرة من دون تشييع، في وقت طالبت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان بتحقيق مستقل في الأسباب التي أدت الى وفاته أثناء حضوره جلسة محاكمته.

أ. ف. ب.

Related

Share

Rating

0 ( 0 reviews)

Post a Comment

الفئة
خيارات أخرى
  • Recent
  • Popular
  • Tag
علامات البحث